قرآن

القاعدۃ السادسة والثلاثون

القاعدۃ السادسة والثلاثون

مخالفة الرؤیا للشع دلیل واضح علی بطلانھا :
فالرؤیا لیست مصدراً للتلقیی والتشریع ،

لأنه یلزم القائل بذلک اعتقادُ حجیّةالرؤیا فی الشرع تجدیداً للوحیی بعد رسول اللہ ﷺ ، وھذا محال بل باطل ۔
مثاله :
وصیة المدعی أحمد خادم الحجرۃ النبویةالذی زعم أن النبی امرۃ بأن یکتب ورقةبعدد معین ویقوم بتو زیعھا واِلا تعرآَض للضرر ، وکا دَّعاء وجود المھدی فیی زمن غیر زمنة کحادثةالحرم المشھورۃ عام ۱۴۰۰ ھ ، وکجعل بعض الفرق الضالةالرؤی مصدراً من مصادر التشریع ۔

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق